Arab Knights

for every body
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حاكم أسعد الإبراهيم الدندشي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abuhakem
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 444
تاريخ التسجيل : 30/11/2007

مُساهمةموضوع: حاكم أسعد الإبراهيم الدندشي   السبت فبراير 07, 2009 9:36 am

ولد المرحوم حاكم الأسعد سنة 1933

وتوفي سنة 1999 عن عمر يناهز 66 عاما

أبوه أسعد ابن ابراهيم الدندشي وأمه ملكة

عاش يتيم الأبوين تبناه أخوه الأكبر مصطفى فكان له بمثابة الأب هو وأخوه محمد

وعوضته أخواته وضحة ونوف وهيا وشاهاعن حنان الأم فكن له خير الأخوات

فأحبهم وأحبوه وكانو له السند والرعاية والحب.

تزوج أمل ورزق منها باسل وشذى ولينا وعبير ولبنى ويارا وسالي

وكان أبا رائعا كرس حياته في تربية أولاده فأعطاهم بلا حدود وضحى بكل شئ في سبيل سعادتهم ومستقبلم

ابتلاه الله سبحانه بالمرض مثل السكر والضغط وبعد ذلك الكلى فكان صابرا محتسبا

صارع المرض الى أن أتته المنية .

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يغفر له ويرحمه ويدخله فسيح جناته آمين يارب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هلا
جديد
جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: حاكم أسعد الإبراهيم الدندشي   الجمعة فبراير 20, 2009 12:02 pm

رحمه الله وغفر له ولنا
آمييييييييييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
saaleh
جديد
جديد
avatar

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حاكم أسعد الإبراهيم الدندشي   الأحد فبراير 22, 2009 9:29 pm

لم أكن صديقا لعمي حاكم في حياتي .. فلقد كان شديد الحذر خاصة إذا تعلق الأمر بصهره .. شديد الاحترام فارضا له يرسم العلاقات ويضع حدودها بل يفرضها على الشكل الذي يظنه الأصلح لبقاء العلاقات متينة ومتوازنه

كان حاد الذكاء نافذ البصيرة قادرا على السيطرة على أية مجموعة دون أن يشعر الموجودون فيها حتى بمجرد وجوده معهم

كان محبوبا للغاية من كل من يعرفه.. دمث الخلق حلو المعشر.. لا يمله من يجالسه ولا يشبع من مجلسه

كانت مكانته الغريبة متميزة بين أصدقائه .. فكان الغريب الذي يدخل معهم لأول مرة يتعجب احترام الجميع له وتمسكهم برضاه رغم أنه الوحيد الذي لا يحمل أية شهادة بين هؤلاء الذين يتوازعون المراكز الاجتماعية بين طبيب ومهندس ومحام وأديب .. ولم يكن يهنأ لهم مجلس إن لم يكن فيه أبو باسل .. محبة به وسرورا لتواجده

كان قادرا على نسيان الأسى والهموم رغم أنها لم تفارقه منذ أن كان رضيعا.. قادرا على إسعاد المهمومين وإحياء الأمل في قلوبهم ..

مع كل هذا كان صغير الجسد دقيق الملامح لا يحسبه من يراه للوهلة الأولى أنه على هذه القوة واعتدال الشخصية


أما أعجب ما فيه فهو أمران

الأول أنه استطاع أن يحافظ على إخلاص المزارعين له رغم أن كل باقي المالكين من عائلته كانوا قد انقطعوا تماما عن التردد على أراضيهم .. والعجيب أن هؤلاء المزارعين قد وصل بعض أبنائهم إلى مراتب عالية وبقوا مع ذلك يكنون كل محبة واحترام لعمي حاكم ويسعون لتقديم أي خدمة تسعده في أي وقت


أما الأمر الأغرب فهو صداقته مع أبي.. كانا رغم اختلافهما التام في الطباع فقد كانا على طرفي نقيض إلا أن محبتهما وصداقتهما كانت مضرب الأمثال فلا يكاد أحدهما يغضب من الآخر أبدا ولا يرى أحدهما الآخر حتى يضحك وتضحك له الدنيا

ولم أر عمي حاكم في حياتي منطلقا للكلام على سجيته إلا مع أبي

هذا الأمر بقي بالنسبة لي لغزا لم أفهمه أبدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حاكم أسعد الإبراهيم الدندشي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arab Knights :: أذكروا محاسن موتاكم-
انتقل الى: