Arab Knights

for every body
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:03 pm

إخوتي وأخواتي
السلام عليكم ورحمة الله

الإسلام يا إخوتي هو نظام شامل متكامل... معجز في كل ما يحمله...
إعجازه ليس في القرآن الكريم فحسب... بل في تعاليمه وتشريعاته وحيويته وفائدته واستنتاجاته وتداعياته... هو بكل ما فيه من تدبير الإله العزيز الجكيم...
ولشمولية الإسلام وإعجازه... كان صلاحه للتطبيق في كل زمان ومكان...

تطبيق الإسلام يا إخوتي هو تطبيق واقعي عملي متناغم مع الحياة وتطورها وتبديلاتها... متناغم مع قوانين الله في تطور الأمم ونهوضها أو تراجعها... مندمج ومتفق مع كل حضارة أو مدنية طالما بقيت ضمن مسلمات الخير والعدل والإصلاح...

وسنة رسول الله هي جزء من هذا الدين...
هي أيضا صالحة بالضرورة لكل زمان ومكان... وتتماشى مع أي ظرف وأي تغيير...
التغيير الذي نعيشه الآن يضعنا في وسط مختلف تماما عما كان يعيشه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه...
من لحظات الفجر حتى آخر اليوم، أصبحنا في ظروف محيطة لا تشابه حياة الصحابة أبدا... فالاستيقاظ بواسطة المنبّه الكهربائي... والوضوء على حوض فيه صنبور مفتوح بشكل متواصل... والبيت أدوار عديدة والإضاءة بالكهرباء... والخلاء في البيوت... والأخبار على الأثير... والتنقلات في السيارات... والطعام مئات الأنواع، وكلها صناعية لا نكاد نرى فيها صنفا واحدا طبيعيا دون تبديل.. والملابس مخيطة جاهزة، بألوانها وأشكالها... والسلاح والأمن والتعليم....... وملاييين الأمور حتى في المساجد... كلها مختلفة..

بما أن سنة رسول الله صالحة دوما... فكل هذه الأمور المتبدلة هي حتما ليست من سنة رسول الله... ومن يظن أن سنة رسول الله هي أن نطابق حياته بالحذافير فعليه أن يخرج من المدينة ليشترى قطعة أرض بعيدة يبني فيها بناء من الطين والحجارة... ويحاول أن يتحرك بالضبط كالصحابة...
ليست هذه هي السنة إذن... ولا علاقة لا بالسلفية...

مع ذلك ففي كل الأمور السابقة علينا أن نتبع سنة رسول الله...

كيف؟؟؟ وما الوسيلة؟؟؟؟

تأتي الإجابة لاحقا بإذن الله...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:13 pm

السلام عليكم ورحمة الله

أهلا بك يا أشرف.. وأهلا بمشاركاتك التي ستزيد الموضوع ثراء ووضوحا..

لا أعتقد أن المقصود عند تشبيه حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتجربة الناجحة هو ما تفضلت بذكره يا أخي..

الدين هو الإسلام طبعا.. ولا يمكن وصفه بالنجاح أو الفشل لأنه حقيقة لا مجال لفشلها.. لكن تطبيق الدين هو أمر يقوم به أشخاص ولذالك قد ينجحون أو يفشلون.. وقد كانت نتائج دعوة بعض الرسل فاشلة من منطلق التقييم المادي.. فأقربهم وهو سيدنا عيسى عليه السلام لم ينجح في حمل بني إسرائيل على العودة عن غيهم لكنه على كل حال كان بدعوته حجّة عليهم ، وهذا هو أهم هدف للدعوات الشماوية وبعث الرسل والأنبياء وهي إقامة الحجة على المجتمعات والناس فإن أرادوا الهداية بعدها اهتدوا وإن اختاروا الضلال فهم ظالمون لأنفسهم.. وهنالك من الأنبياء من لم يؤمن معه إلا الرجل أو الرجلان ومنهم من لم يؤمن معه أحد.. فدعوتهم فاشلة من منطلق الحساب المادي لنتائجها الحياتية الأرضية وناجحة من منطلق إقامة الحجة وتوضيح الحق دون إكراه..

أما تطبيق شرع الإسلام وإقامة المجتمع الفاضل فلم يستطع أن ينجح به أحد على مر العصور ولا حتى الأنبياء بشكل دائم ونهائي إلا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم وهذا من معجزات خاتم الرسل..

هذا ما فهمته من جملة أخينا عمرو خالد عن حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وتشبيهها بالتجربة الناجحة.. هو تشبيه مادي يأخذ بالحسبان نجاح الدعوة وتطبيقها من قبل الأشخاص والبشر لا علاقة له بتعريف الدين ...

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:16 pm

و
------------------------------------------------------------------QUOTE
إذا سلمنا أن التجربة قد تنجح أو تفشل بالأشخاص , فهل يجوز أن نضع رسول الله صلى الله عليه و سلم المعصوم المؤيد بالوحى والذي لا ينطق عن الهوى و الذي جاء بمنهج متكامل يصلح لكل زمان و مكان في درجة أي شخص أخر و نصف منهجه الرباني بالتجربة ؟؟؟
---------------------------------------------------------------------


هذا ما قصدته يا أخي عندما قلت أن نجاح الدعوة من وجهة النظر المادية هو إعجاز ودليل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خاتم الرسل.. وأن فشل دعوة الرسل الباقين من هذه الناحية حتى أولي العزم منهم هو دليل على أنه لا أحد منهم خاتم الرسل..

وأنا أتفق معك طبعا في انتقاد أي كان.. بل إن الانتقاد هو دليل على المحبة والسكوت عن الخطأ هو الجهل بحقيقة هذه المحبة..
وذلك طبعا لإخوتنا المسلمين..الذين يخطئون ويصيبون ..

ومحبتنا الأولى التي لا نقارنها بأي شيء هي محبتنا للمعصوم الحبيب ..لرسول الله صلى الله عليه وسلم..

بارك الله بك يا أخي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:22 pm

أعود لهذا الموضوع.. وأظنه من أهم مواضيع عصرنا..

أعود لأكتب فيه وأمنح الحوار شيئا من الطاقة والحياة... علّنا نزداد فهما وفقها...

أسطر كلماتي هنا ولا أدري ما الفائدة التي سيكتبها الله بها... ربما تذكرني بأمور غابت عني فأكون أول المستفيدين ، أو ربما يلهم الله بعض الاخوة فيكتب ما أتعلم منه الكثير فأزداد علما ومعرفة... وربما يجد فيها الاخوة شيئا من الخير والمعرفة والفهم لأمور يحبون تعلمها فيزيدني الله بعض الأجر..

أما السلفية فهي موضوع كبير.. يحصره بعضٌ ممن يدّعون الدفاع عنها بأمور دينية فقهية تتعلق بالعبادة ...

وأنا أعتقد أن هذه أضيق نظرة للسلفية ، فالصحابة والمسلمون أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا عدة مئات من الألوف.. وأتساءل كيف عاشوا... لا أتكلم عن صلاتهم وعبادتهم فقط... بل ما يهمني هو كيف ربّوا أولادهم وكيف علموهم الإسلام... كيف كانت الأم تعلم ابنها التوحيد والعقيدة والإيمان... وكيف كان الأب يحض ابنه على اتباع رسول الله...

كيف روى أحدهم لصديقه ما تعلمه من الإسلام.. وكيف تناقلوا المعتقدات وأركان الإيمان... كيف أخبر بعضهم بعضا عن كيفية صلاة الرسول في نواديهم ... بين الكبار والشيوخ... بين الأطفال واليافعين..

ما هو اسلوب حديثهم وطريقة تفاهمهم...

كل ما وصلنا عن هذا هي الكتب الرسمية العلمية الخاصة... الخاصة فعلا... أي التي تتعلق بالمتخصصين من العلماء الذين نذروا حياتهم لنقل الدين وتنقيحه وتبويبه وتعليمه... لكن هؤلاء لا يشكلون إلا أقل القليل من الثقافة الدينية لأن هذه الثقافة تنتقل قبل كل شيء بالتربية البيتية والتوجيه الأسري.. ونوادي الأصدقاء في الحي والمدينة..

إن ألقى أحد العلماء درسا فهو حتما سيتحرى الدقة في كل كلمة يقولها وفي كل معلومة يعطيها... لكن الأم التي ترد على تساؤلات صغيرها ذي العامين والثلاثة لن تقول له سند الحديث ورواته وطرق نقله والفروق في متنه والعنعنة أو الأنأنة أو حكم الحديث من مقطوع أو مرفوع أو مرسل أو موقوف... ولن تذكر له ترجيحات الحديث والناسخ والمنسوخ... وكذا الأصدقاء فيما بينهم وفي نواديهم...

أما الأصدقاء والنوادي ففي قلبي منها حسرة كبيرة... وأكاد أتحرق حسرة على نوادي الأصدقاء ومواضيعهم فيها... وأكاد أنفجر غضبا ممن يمنعونهم من الكلام بالدين لأنهم قد يخطئون بتلاوة آية أو كلمة من حديث أو بكل بساطة لأنهم لا يملكون العلم أو لأن حديثهم في هذا المكان أو ذاك... بدعة....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:26 pm

عدت فتصفحت هذا الموضوع فوجدت فيه مداخلتين قريبتين من الأخ أشرف الشناوي يِعِدُ فيهما أن يضع بعض قواعد السلفية .. ليته فعل قبل أن يغادرنا مغاضبا لأمر ليس لنا منه مخرج..

أعود فأتابع..

أختلف مع الأخ أشرف في حصر معنى السلفية في كتيّب بسيط .. لأن السلفية كلمة شاملة موجزة... تشمل طريقة الحياة والتفكير والمبادئ وردود الأفعال والفقه والتطبيق .. وذلك رغم إيجازها الشديد... مع عدم معرفتي للكتيّب الذي كان سيستشهد منه أشرف... ربما كان فيها من الشمول ما يغطي كل ما أطلبه ويزيد.. لكنني مع ذلك لا أحصرها... حتى لو كتبنا عنها في كتيّب أو كتاب فمن الخطر حصرها.. بل يجب وضع أسسها وفقهها لأنها يجب أن تغطي الأزمنة إلى قيام الساعة..

بل إن اعتراضي في هذا الموضوع يأتي قبل كل شيء على حصر هذه الكلمة في أمور معينة في العبادة أو الفقه ... وأظن من يفعل هذا بعيد كل البعد عنها... وأظن أهم عنصر في السلفية هو فقه الدين ... فقه مقاصده... فقه غاياته... فقه أولوياته... فقه حياة خير الورى وتصرفاته... محاولة تمثلها للحذو حذوها في حياتنا التي لا تشبهها من الناحية الظاهرة بشيء.. بينما تنطبق عليها إذا فقهنا حياة رسول الله وتصرفاته... بل ليس فقط حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وإنما أيضا آيات القرآن الكريم وقصصه وتوجيهاته ومفاهيمه..

في القرن السابع عشر تراجعت العقيدة وتشتت الأمة وعمّ الجهل والفقر وصار الإيمان بالخرافات أصلا والتبرك بالقبور عادة والخمول عبادة والتواكل دينا وأضحى أهل جزيرة العرب قبائل كما كانوا في الجاهلية تسعى كلّ منها على غزو قبيلة أخرى وبسط سلطانها على مناطق جديدة .. كل هذا تحت سمع وبصر أسوأ دولة عرفها المسلمون وهي دولة العثمانيين المتأخرة بعد أن كانت تملك في عصرها الأول عوامل ومقومات تسمح بقيام أكبر حضارة إسلامية..

في هذا الوسط قام رجل مجتهد مخلص ، ومن منطلق فهمه وفقهه لدينه ولحياة رسول الله... ومن استيعابه لأولويات الدين و فهمه وتقديره العميق لظروف عصره ومشاكله.. قام هذا الرجل بهمة عالية بمحاربة تلك الأمور التي ابتُلِي بها عصره وأهل منطقته فعمل على نهضة في فهم الدين وتنظيف لعقيدة مجتمعه في حينه ووضع الكتب والأصول التي قامت عليها دولة من أقوى دول القرن العشرين ، التي كان يمكن لها أن تملك نصف الأرض لو استمر القائمين عليها على نهج كبيرهم ...

لم يستوعب تابعوا هذا الرجل بعد ثلاثة قرون من موته أن عليهم أن يطبقوا رد فعله وفقهه وليس كلماته بحذافيرها والتي كانت لمشاكل عصره وليس لمشاكلهم... فقاموا يقدسون كلماته ويجعلونها أهم ما يجب نشره حتى لو ارتفعت في الأفق مصائب تتخرب منها الأمم مختلفة عما كان في عصر الشيخ.. وليت الشيخ كان بيننا لكان أول من شدّ آذانهم ونهرهم نهرا شديدا طالبا منهم أن يفهموا ما فعل لا ينسخوا ما قال...


كل هذا ما هو إلا عناصر وقواعد وأركان للسلفية .. وكلما اقتربنا من فهمها نقترب من رسول الله والسلف الصالح...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:47 pm

لا أدري بماذا يصر بعض شباب السلفية على إعطاء صورة غريبة لم يحملها أي عالم من علمائهم أبدا... وهي صورة النقيضين... ينظر في عينيك فيقول لك حكماً شرعياً أو أمرا فقهيا.. وينتظر.. فإذا ظهر عليك أي اعتراض تحولت في نظره مباشرة لكافر أو فاسد أو مغرض أو جاهل أو تافه ، ويشن الحرب العشواء ويضع كل ما في جعبته من الكلمات دون أي حدود لسحقك تماما... هذا مع أقل اعتراض... فكيف إذا كان اعتراضك على شيء كبير مهم بالنسبة له... عندها ستتحول لعدو كافر منافق أو رأس للكفر والجهل والتخريب ويجب التخلص منك فورا...

لا يسألك ولا يستفهم منك ما الذي دفعك لقول مختلف عنه.. هل لأنك لا تعرف أو لأنك لم تفهم أمرا معينا أم لأنك تتبع عالما معينا أو رأيا معينا .. فإذا قلت له أنك تتبع فلانا من العلماء، لا يكلف نفسه ولا حتى النظر والتأكد أن فلانا قد قال فعلا ما تقول بل يندفع لشتم هذا العالم والنيل منه وتكفيره وتنصيب نفسه طاووسا للملائكة يدخل الناس في جهنم ويخرجهم كما يريد حتى لو كانوا أعلى العلماء والأتقياء..
وطبعا لا يمر بفكره أبدا أنه قد يكون هو المخطئ.. ولا حتى أنه قد يكون قد فهم خطأ من شيخه.. وكارثة الكوارث أن يظن أنك تعتقد أن شيخه قد يكون مخطئا... فهذه أكبر كبيرة موبقة أشد على قلبه من الدخول في النصرانية
..
وقد بينت هذا في أول مداخلة لي في هذا الموضوع...

هذا الأمر وهذا التصرف يا إخوتي لم يقله ولا أي عالم من علماء السلفية.. والذي يقوم به من الشباب أو الشيوخ السلفيين هو إما جاهل أو مغرض أو متحيز أو لا يعرف شيئا مما يقوله علماؤه الذي يدعي اتباعهم..

أي أن شباب السلفية حولوا علماءها لوسيلة ليدعموا بهم وبآرائهم موقفهم الهجومي القامع للغير .. ولم يتبعوا ما يقوله علماؤهم أصلا...
وللحديث بقية بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:47 pm

ولا أدري لماذا يتجاوز هؤلاء الشباب أقل القليل من منطق التفكير السلفي الإسلامي الصحيح وهو أن الذي يحاورهم ربما يكون ممن يبحث فعلا وبأخلاص عن دينه ليتبعه .. وربما يكون ممن يحب دينه أكثر من بعض الذين يراهم هذا الشاب أولياء أقرب للأنبياء..

لا أدري لماذا يظن بعض هؤلاء الشباب أنني في موضوعي هنا مثلا لا أبحث فعلا عن فائدتي الشخصية في فهم ديني وتعلمه والتقرب من الله فيه.. ويصرون لمجرد أن يروا ما لا يعجبهم على الاتهام بالابتعاد عن الدين... لا أدري في أي سلفية إسلامية وجدوا أنهم يعلمون الغيب ويدخلون القلوب ويحكمون على البشر.. وقد انتهت النبوة وختمها الرسول الأعظم عليه الصلاة والسلام ... فادعاء أي إنسان بمعرفة الغيب هو كفر بواح فكيف بمن يحب أن سكون سلفيا متقربا من منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:49 pm

ثم الأغرب والأعجب.. أن يدعي أحدهم أنه سلفي ثم يقول ويتصرف بما هو أبعد البعد عن السلفية..
يدعي أنه صادق كرسول الله ثم يتهمك بما لم تفعله... يدعي أنه ذكي حاذق كالصديق ثم يرفض أن يفهم ما تقول.. يدعي أنه أمين على كل كلمة كابن الجراح ثم يحور في الكلمات ويشوهها
يدعي أنه عادل الفاروق ثم يظلمك في القول والفعل...

أي سلفية هذه يا إخوتي..
وما هذه السلفية وماذا تحوي من خير القرون.. اللهم إلا إذا ظن صاحبها أن كل هذا من حقه طالما يترك لحيته دون تشذيب ويقص ثوبه في منتصف الساق ويرفض زيارة القبور ويلعن من لا يفعل ذالك...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الثلاثاء يناير 06, 2009 12:51 pm

أما المصيبة الكبير فهي ارتباطهم بشيوخهم... هذا الارتباط الأعمى...

يثورون عليك كالبركان ويطلبون منك أن تمحص في دليل شيخك وأن تتهمه بالكذب والجهل والغباء وقلة الدين والمصلحة الشخصية.. ويشتمونه علنا أمامك.. ويطالبون أن تتبع الدليل وأن تتخلى عن اتباع أي شيخ... وهم في الحقيقة أكثر الناس انقيادا أعمى لمشايخهم.. بل هم أسوأ من عبيد الرومان مجذفي القوارب في عبوديتهم لكل تنفس يصدر من مشايخهم.. بل أكاد أرى بعضهم لولا أن شيخه يمنعه من هذا و أنه لا يقبل أن يقال أنه سلفي ويسجد لشيخه ، لما تردد في السجود لشيخه خمس مرات في اليوم..

مشايخهم هم أعلى من الأنبياء ومن الصحابة ومن التابعين من كل المخلوقات.

فإذا أتيت لهم بحادثة من السيرة تناقض ما أتى به شيخهم تحولوا لأكبر أسود للوغى ينهشون لحمك دون تردد..

أي سلفية هذه يا إخوتي... وأي ادعاء بأنهم أتباع الدليل.. وأنا لا أرى من هؤلاء الشباب (إلا من رحم الله) إلا العمياء الصم الذين يعبدون ما يقول شيخهم ويرفعونه فوق مستوى الملائكة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الخميس يناير 08, 2009 12:36 pm

أرجو ألاّ تفهموا مني أنني أتهم أحدا بذاته وخاصة أخي خالد.. فأنا أعرف ما يفكر به وأفهم تماما ما يريده.. وتلك الحدة في كلماته ليست ما أقصده من مداخلاتي ...

وإنما أقصد ما نراه حولنا فعلا سواء في الحياة العملية أو في المدارس والجامعات أو في المقالات أو حتى على شبكة الأنترنت في مواقع لا شغل لها إلا تأليه مشايخ السلفية وتكفير أي شيخ آخر.. نرى في هذه المواقع للأسف انتقائية عجيبة في تأليه بعض مشايخ السلفية وتكفير بعضهم الآخر.. ومواقع مناقضة تكفّر الآخرين وتدعي السلفية لمن كفّره الموقع الأول...

ولا أقول أن الطوائف الأخرى لا تفعل شيئا من هذا.. لكن العجيب هو أن يصدر عمن يدعي اتباع السلف.. ولا أدري أي سلف يقصدون... الخوارج؟؟ أم التكفيريين ؟؟ وقد كان أمثالهم يعيشون في السنة العشرين للهجرة فهم من الزمن الذي مدح رسول الله أهله في القرن الأول والتالي.. فحتى الصحابة وهم خير القرون ، اختلفوا واقتتلوا.. فمن هم في نظر هؤلاء السلفيين.. هل هم كفارا أم خارجين عن السلف وهم أصل السلف..

لم نعد ندري مع هذه السلفية العجيبة ما هي السلفية بنظرهم.. حتى نرى أنهم في منتهى ضيق النظر.. يرون أقل مما يرى من يضع بعضهم على عينه عصابة ويفتح له فيها ثقبا صغيرا... يرى الذي يريده هذا الإنسان أن يراه ويعتبر كل من يخرج عن هذه الساحة البصرية أناسا لا وجود لهم كفارا يجب التخلص منهم.. وقد تتغير فجأة تلك الفتحة لأن الذي وضعها لهذا الشاب أراد أن يضع لها زاوية أخرى فيرى الشاب ضمن ساحته البصرية الجديدة أناسا آخرين يقبل بهم يخرج من ساحته من كان فيها قبلا...

هذا شيء من المقدمة.. وسأضع ردي بإذن الله


هذا شيء من المقدمة.. وسأضع ردي بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الخميس يناير 08, 2009 12:44 pm

أعود يا أخي لأضع الأفكار التي أريد عرضها في موضوعي كله..

الفكرة الأولى هي التي نتفق عليها جميعا وقد ذكرتها أنت لتوك .. وهي أن الشباب المندفع الذي ينسب نفسه للسلفية هو أكبر مسيء لهذه السلفية وأول من يقود لفهمها الخاطئ.. إضافة أن هؤلاء الشباب يبتعدون في تصرفاتهم عن السلفية التي لا يتقيدون منها إلا ببعض أمور تهتم بالمظهر والشكل الخارجي ولا يهتمون أبدا بالتعامل والعمل والتطبيق والتفكير.. وهي كلها أمور من أصول السلفية..

الفكرة الثانية التي أود أن أطرحها هي محاولة مني للعودة بالسلفية إلى أكبر حدود تحملها.. أي أن تكون السلفية علما قائما على تحليل التصرفات والعٍبر وردود الفعل ومنهج الحياة ، وليس فقط مبادئ العقيدة والعبادات

الفكرة الثالثة هي أن السلفية الحقيقية تقبل بوجود الاختلاف ولا ترفضه.. بل إن مبادئ الحوار سواء قي طريقته أم نتيجته هي من صميم حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن السلفية الحالية كلها لم تُعر هذا الأمر ولا أقل القليل من الدراسة.. بل على العكس فقد أصرت الطبقة الثانية من علمائها ومشايخها على رفض أي شكل من أشكال الحوار واعتبرت كل من يخالف أي أمر أتى به أحد كبار مشايخهم كافرا فاسد العقيدة أو مبتدعا منحرف الدين والعبادة أو مغرضا متبعا للهوى والنفس.. والكتب التي تتهم من يخالف مشايخهم موجودة في الأسواق بالمئات ، أما المقالات فهي بعشرات الآلاف.. بل إن مواقع هؤلاء الشباب التي يتعرضون فيها لمن يخالف مشايخهم تكتب مالم يخطر على فكر أحد من أمور شنيعة تخرج بكاتبها عن كل خلق أو دين أو أصل أو تفكير..

الفكرة الرايعة التي سأعرضها هي أن منهج التربية الذي يتبعه مشايخ السلفية هو السبب في كل هذا... وأنا هنا لا أتهم هؤلاء المشايخ في نيتهم وإخلاصهم بل أتهمهم بالاستخفاف بأمر من أهم الأمور... والابتعاد التام عن منهج السلفية التي يحملون لواءها.. وسيأتي ذكر هذا بإذن الله..

أخيرا سأضع نقاط أعتبرها جوهرية تتعلق بحق النقد والرفض.. سواء أتى من عامي أو عالم.. وأضع حدودها وضوابطها وأظن أن احترام هذه الحدود والضوابط هو حق كل إنسان وأن الالتزام بهذه الضوابط هو واجب كل منتقٍد..


وللحديث بقية بإذن الله..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الخميس يناير 08, 2009 12:50 pm

أما أن الطلاب والشباب يقدسون مشايخهم ، فهذه للأسف آفة الشباب والأتباع في كل عصر.. ولا تختص فقط بشباب وطلاب السلفية ..
والغريب أنها موجودة أيضا في طلاب السلفية لأنها تخالف أصول التفكير السلفي..


أما أن يقول أتباع السلفية الحق ولا يخشون لومة لائم فلا أظنهم يتبعون في طريقة عرضهم أبدا أي منهج سلفي.

قول الحق له أصول ومبادئ وطرق علمنا إياها رسول الله صلى الله عليه وسلم والكلمات التي نقولها ترفعنا إلى جنات الفردوس أو قد نقول الكلمة لا نلقي لها بالا تهوي بصاحبها في النار سبعين خريفا حتى لو ادعى أنه يقول الحق ولا يخشى لومة لائم..

الكلمة قد تبني نفوسا وبلادا وقد تؤذي أرواحا وأشخاصا وقد تخرب وتسيء لأجيال وأوطان وقد يحصل منها تخريب لا نتخلص منه بسنين عديدة... كل هذا مع ظن من يقولها أنه يقول الحق ولا يخشى لومة لائم.. لكنه لا يأبه بمنهج رسول الله في طريقة قول الكلمة وصياغتها عدا عن اختيار وقت قولها .. مع الافتراض أنه يقولها مخلصا ، لا ليثأر لنفسه أو ليشفي غليله ..

أما موضوع عمرو خالد ، فربما أكون يا أخي أكثر مخالفة له منك..
ولتعلم أنني كنت الوحيد الذي اعترض على مشروعه في صناع الحياة بكامله وكان هذا في منتداه ، وكان في أيامه الأولى.. ولازلت معترضا عليه وأظنه مشروع خيالي بعيد كل البعد عن النظرة العميقة التحليلية الواقعية ، معتمدا على الاندفاع والإخلاص وحسن النية أكثر من التفكير العلمي الواقعي.. ولازلت أعتبر نتائجه سطحية لا رصيد لها من الجذور والأساسات.. وأتمنى أن أكون مخطئا..
كما أنني أول من اعترض على رد فعله في الأزمة الأخيرة ولازلت أعتقد أنه ينقصه الكثير من الخبرة والنضج..لكنني لا أضع نفسي حجر عثرة أعرقل عليه عمله أو أخذّله... فلا يحق لي أن أعرقل أي عمل في سبيل الله ، فكيف بعمل كبير واندفاع عظيم يقوم به رجل أظنه مسلما ملتزما ..
أما أخطاؤه في طريقة عرضه لسيرة رسول الله فلا أنكر وجودها أبدا.. ولا أظن أحدا من كل الذين يحترمون هذا الرجل يرون أنه ليس مخطئا في هذه الأمور وإن كنا قد نرى بعضها قد يحتمل التأويل والقبول.. ولا أظن أنه محق في عدم الحذر منها وتجنبها.. وأظنه استخف بها متأولا ومتعللا ، وهذا من ثقافتنا المحلية التي تعتمد على مبدأ العاطفة وتحريك القلوب.. وهو أمر مهم في ديننا وفي الدعوة له لكنه يجب أن يبقى في انضباط شديد يخرج عنه الكثير من الدعاة للأسف.. بل يخرج عنه عدد من كبار العلماء والمشايخ من كل المذاهب والمدارس للأسف الشديد..

الفرق بيننا في هذه النقطة يا أخي أنني لا أشتم عمرو خالد ولا أناصبه العداء بل لازلت أرى من التحليل المبدئي للأمور أنه مخلص ولا يحق لي أن أتهمه في نيته وإخلاصه ، كما أنني أتقبل وجوده ولا أناصبه العداء لأنني لا أرى فيما يقوم به ما يستدعي أن أعاديه رغم اختلافي معه .. بل أظن أن من واجبنا أن نضافر الجهود ولا نضيعها في مواجهات بين بعضنا.. وهذا يا أخي مبدأ سلفي أصيل.. وأستطيع أن أضع لك عليه الأمثلة العديدة من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته..

أما اتهام الناس بأنها تتكلم بسبب هواها ودون علم فهو أسهل الأمور وأقصر طريق للرد غير العلمي وغير السلفي بالمرّة..
المشكلة هي في تعريف الهوى.. فالهوى بالنسبة لي هو ما يطمئن له قلبي وأعتقده في نفسي وأدافع عنه في عملي وقولي..
كل إنسان في الدنيا يا أخي يتكلم بهواه.. الأصل أن يكون هواه تبعا لما جاء به رسول الله ..
فإن كان نفسي وقلبي وعقلي متعلقين بأغراضي الشخصية ومصالح مادية فهذا هو الهوى المذموم.. أما إن كان نفسي وقلبي متعلّقين بالخير والدين وإن كان عقلي يعتمد على أمور أعرفها ومبادئ أدرسها ومنهج أتبعه فلا أرى في هواي هذا ما يضير..
هذا هو الهوى الذي يدخل صاحبه في حظيرة الإيمان الصحيح..

أما النقد يا أخي فلا ضير منه حتى ولو كان دون علم طالما يتقيد بضوابط الاحترام والخلق الإسلامي.. فإذا كان بدلائل وإثباتات علمية فهو أفضل وكذالك الأمر في الرد على النقد..
أما إذا اقتصر النقد على الشتم والتحقير أو الاتهام في النية والإخلاص فهذه هو أكبر مصيبة في الدنيا والأكبر منها إذا حمل النقد مبدأ التكفير أو الإخراج من الملة بأي شكل كان... لا أظن أن مثل هذا النقد يمكن أن نقول أنه علمي عدا عن كونه بعيدا كل البعد عن السلفية...

وللحديث بقية بإذن الله...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الخميس يناير 08, 2009 1:07 pm

صفحة 8
لا حول ولا قوة إلا بالله..

أعود لموضوعي..

أتمنى لو تفهموا ما أريد أن أضعه وتخرجوا من عنق الزجاجة التي حصرتم أنفسكم فيه..
لا أبغي في موضوعي أن أهاجم أي مجموعة كانت ، لا من يطلق عليهم الناس السلفية ولا من يقول عن نفسه سلفي..

أريد من موضوعي أن أجدد النظرة للسلفية.. أن أفتح آفاقا جديدة فيها.. أفتح كل الزوايا التي فتحها رسول الله وسلفه الصالح ونسيها أو تناساها الناس ، ومر السلفيون الجدد بجانبها مرورالكرام لا يبغون النظر إليها بل حاولوا تجاهلها والتخلص منها .. رغم أنها في الحقيقة هي أساس دعوة كل كبار المجددين السلفيين منذ أحمد بن حنبل وحتى ابن عبد الوهاب والشيخ العبقري الفريد الموسوعة ناصر الدين الألباني..


لا حول ولا قوة إلا بالله..

أعود بإذن الله لموضوعي فقد هجرته أشهرا طويلة.. وما كان هجري له إلا لما رأيته من فهم حاطئ له من قبل بعض إخوتي

بارك الله بكم يا إخوتي وجزاكم كل خير

تم تحرير المشاركة بواسطة saaleh: 26 Mar 2006, 12:37 PM
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الأحد فبراير 22, 2009 7:38 am

الحمق بالتعريف هو سرعة الغضب والاندفاع بعدها بردود أفعال مخربة وغير مفيدة..

وهذا الحمق للأسف هو السمة الغالبة على أغلب شباب المسلمين للأسف وأصبحت أراه في كل مكان وكل موضوع وهو ما يقضي على الحركة الإسلامية والصحوة ..

وتأكدوا أنني لا أقصد أحدا هنا بذاته.. بل ما جرى هنا ذكرني بهذا الداء العضال الذي من واجبنا العمل للتخلص منه بأي وسيلة ، لا السقوط في شراكه والانخداع به كأغلب الشباب المسلم ..

وأتمنى لو نكون فعلا سلفيين لأن السلفية هي أبعد ما تكون عن هذا ......

تم تحرير المشاركة بواسطة saaleh: 26 Mar 2006, 12:38 PM
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.صالح
متميز
متميز


عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟   الأحد فبراير 22, 2009 9:12 am

أهلا بك يا محمد...

بما أنني في موضوعي ، فسأسمح لنفسي أن أفتح قلبي...

لا يهمني إن قرأ أحد إخوتي ما أكتب أم بقي طي النسيان..

أأكتب ما أراه يكاد يخرج ، أم أحتفظ به على مرارته... فكل مرة أتردد وأظن أن مرارته أقل من أن يظن أحد إخوتي أنني أؤذيه..
ربما لهذا السبب أتمنى ألا يقرأ احد ما سأكتب... بل ربما أبادر بحذفه أو حتى عدم إرساله... لكنني أجدني أستشعر شيئا من الراحة في هذا الموضوع الذي يحمل شيئا من تاريخ عشته في هذا المنتدى وأحمل منه على كتفي شيئا من مشاعر وأحاسيس لازالت تعاودني كلما فتحته...

أولها أنني خائف... أنا خائف مُزمن... خائف منذ عشرات السنين.. خائف منذ أن رأيت أمامي الظلم والقهر والأذي والتسلط يقترب من أحبتي حتى كاد يلامسني... خائف كلما مررت بموقف عشت فيه لحظات اليأس والانكسار لي أو لأحد المسلمين... خائف كلما قرأت أو سمعت أو علمت أو عشت حياة المسلمين لأرى الهجوم عليهم والتنكيل بهم ... لأرى ضعفهم وضعفي وقوة أعدائهم وأعدائي والتسلط والتجبر على الله ورسوله فكيف بي وبإخوتي ونحن الضعاف إيماناُ وعقيدة وقوة ومنعة ومالاً وعددا..

أنا خائف حتى أن الخوف صار جزءا مني.. لصيق أراه في كل حركة... وأكاد أرى ضعفي مع خوفي...

أتعلمون يا إخوتي كيف عرفت خوفي...!! وكيف رأيتني خائفا ضعيفا وانكشفت هذه الصورة أمامي فأحسستها واضطررت على الاعتراف بها... تأكدت من خوفي عندما وجدت غضبي... عندما رأيتني أغضب وأحتد في كل موقف أشعر فيه أنني أمام ما يعترضني.. رأيتني جزِعا مترددا إذا ظهر ما يخالف رغبتي أو أمنيتي أو رأيي..

حتى صار خوفي من خوفي أكبر من الخوف نفسه... فصرت أجبر نفسي على مواجهته.. فأرغم نفسي على السكوت وكبت النفس إذا اعترضني عارض.. وبقي من خوفي دقات قلبي... تفضحني رغماً عني فتذكرني بما أحاربه وأكرهه .. ورأيت أن خوفي داء يصيب إخوتي.. بل يكاد يصيب كل أمتي إلا من رحمه الله... رأيت هذا الداء لصيق بنا... ورأيت الصحابة بعيدين عنه ،، فلم تكن حياتهم إلا الاطمئنان والهدوء ، ومواجهة أي عارض بمنتهى الحكمة والهدوء...

رأيت كل أهل بلدي مثلي.. فالحاكم خائف وإلا لما منع الناس من الحياة إلا بإذنه... ولما اعتبر كل ما يدب على الأرض ملكا له... وانتفض عند كل كلمة أو حركة.. بل قامت حياته على تفسير كل كلمة أو حركة على أنها خطر محدق وممنوع لا بد من كبته..

رأيت الآباء خائفين.. فلا يسمح الأب لابنه بالكلمة أو الحركة أمامه... حتى تقطعت أواصر الصداقة بين الآباء والأبناء فلا يعرف الأب عن ولده شيئا..

رايت المعلم خائف ، فلا يحتمل من التلميذ إلا التسليم والخنوع والويل ثم الويل للتلميذ النجيب الذي يبدو عليه شيء من الفطنة

رأيت الفاسق خائف وحق له أن يخاف فلا يعيش إلا من خلال متعته ولا يصبر على الافتراق عنها..

لكن الخوف الذي يمزقني هو خوف الملتزمين... فكلهم خائف... لا يحتمل اختلافا ولا يطيق معارضة... ولا يكاد أحدنا ينبس ببنت شفه إلا اعتبرها أخوه تهجما عليه وتعديا يستحق وسائل الدفاع والردود... والأمثل منهم من يعتبر نفسه من الكاظمين الغيظ فيعفوا ويصفح وليس ثمة سبب لا للعفو ولا للصفح.. فلا وجود للهجوم أصلا .. هو ليس إلا الخوف في صدورنا... الخوف من الهجوم... الخوف الذي تربينا عليه فصارت الدنيا إما كما أريد أو إذا ظهر منها أي شيء يخالفني فهي عدوّ بكل ما فيها وكل من فيها...


هذا خوفي يا إخوتي... دربت نفسي على مواجهته.. فصرت ألجم أي شعور بالرغبة للتهجم من على أي شيء... ولم يبق منه إلا دقات قلبي.. والعدوى ممن يخاف مثلي... فإن كنت مع من يظهر خوفه هذا عاد خوفي وبذلت الأمرين لأتخلص منه...

خوفي في منتدانا هذا تخلصت منه.. فلم أعد أدخل حوارا إذا رأيت الخوف من أحد.. أراه في الردود حتى لو ظن الجميع أنها خالية من أي خوف..هذا الخوف الذي يختبئ خلف الاتهام بالتهجم أو بالغرضية أو بالتعدي أو عندما يستخدم إخوتي ألفاظا قاسية تفضح غضبهم الذي لا أصل له إلا خوف لا مكان له ولا داعٍ..

خوفي هذل بقيت تفضحه دقات قلبي... فصرت عندما أفتح بعض المواضيع لأرى بعض الردود أشعر بدقاته وأنا أفتحه.. فأعرف أنني يجب أن أمسك نفسي فأواجه أي خوف يرسمه غضب ممن يشارك ، فلا أقابله إلا بالسكون أو الرد الواضح البسيط، فلا مجال للتخلص من الغضب إلا بتجاهله..


فتحت هذا الموضوع منذ قليل ، وسمعت دقات قلبي ...

أأغلقه...

أم أكتب فيه...

أم أقول لأخوتي صراحة أنني أراهم غاضبين فيما لا غضب فيه... أم أقول لهم أن غضبهم هذا هو غضبي.. وما هو إلا الخوف الدفين الذي رضعناه مع كل حادثة عشناها في ظروف لم يعرف التاريخ أسوأ منها في بلادنا...

أم أطلب من إخوتي العودة لحياة السلف الصالح وتذكيرهم بحياة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهل سيفهمني إخوتي فيعودوا لينظروا ما الذي أقصده أم يتغلب فيهم خوفهم فأرى الردود ينبجس منها الغضب والكلمات تتردد فيها التهامات والردود تتقافز كشرارات ارتطام الصوان حتى تكاد تسيل حمماً..

لا حول ولا قوة إلا بالله..

اللهم عليك بخوفنا فأبدله أمناً.. حتى إذا هدأت نفوسنا أرِنا الأمثل في حوارنا وعلمنا أن نحتمل الخلاف بعضنا من بعض لعلنا بأمننا هذا نتخلص من غضبنا فنزداد قوة على قوة ويتمكن الإيمان في قلوبنا حتى نعيش لك وفيك فنصل للجنة وصحبة الرسول الأكرم...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السلفية .. هل نعرف حقيقتها؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arab Knights :: صلوحيات-
انتقل الى: