Arab Knights

for every body
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض.., رسائل لأولادي .. ولا أنتظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abuhakem
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 440
تاريخ التسجيل : 30/11/2007

مُساهمةموضوع: أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض.., رسائل لأولادي .. ولا أنتظ   السبت ديسمبر 27, 2008 2:44 pm

أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض.., رسائل لأولادي .. ولا أنتظر ردا..

موضوع كتبه الأخ saaleh في الوعد الحق أنقله هنا في صلوحيات لجماله

وسأقوم بحذفه فور سيطرة الأخ صالح عليه .

أذكر أن جميع المشاركات التالية بقلم saaleh.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abuhakem
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 440
تاريخ التسجيل : 30/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض.., رسائل لأولادي .. ولا أنتظ   السبت ديسمبر 27, 2008 2:51 pm

abuhakem كتب:
أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض.., رسائل لأولادي .. ولا أنتظر ردا..

موضوع كتبه الأخ saaleh في الوعد الحق أنقله هنا في صلوحيات لجماله

وسأقوم بحذفه فور سيطرة الأخ صالح عليه .

أذكر أن جميع المشاركات التالية بقلم saaleh.

حبيبتي ووحيدتي بنتي أسماء..

شعرت اليوم بشوق شديد ، شوق لابتسامة وضحكة.. شوق لكلمة وحديث.. شوق للحظات تمر وتنقضي ولا أدري كيف تمضي..

احقاً مضت الأيام وكبرت تلك الطفلة التي رأيتها في لحظاتها الأولى.. أحقاً تحولت تلك القطعة من اللحم الباكي ذات الشفة الوردية إلى فتاة يافعة ترسل من محجريها نظرات تحكي الكلمات والقصص..

أحقاً صارت تلك المتلعثمة المتعثرة طالبة على أبواب الجامعة قد تبتعد عني بعد بضعة أشهر..

أحقا كبرت يا أسماء !!.....
كيف.. ولازلت في عيني تلك الرضيعة ولازلت أراك قطعة من اللحم الباكي أخاف عليك من دمعتك وينزف قلبي مع نظرتك..

اشتقت إليك يا أسماء..
اشتقت للأيام التي حملتك فيها رضيعة وديعة,,

اشتقت لكلماتك الجميلة.. واشتقت لابتسامتك التي لم أعد أراها ..

اشتقت لجلوسي معك ومع إخوتك..ومرت الأيام ولا تزيدني إلا بعدا عنكم..

كيف أفعل بقلب ذلك الأب المسكين..

وكيف شاخ وهرِم وتهربت الأيام بين أصابعه فأضاعها..

وكيف مرت السنون فلم أرك تكبرين


حبيبتي أسماء,,

مرت الأيام وستمر الشهور.. وليس لي إلا الله أسأله أن يزيد نعمته فأراك بعون الله كما أشتهي وأحب في ركب الدعاة وفي خير مكان أنت وأولادك وأولادهم إلى يوم الدين,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abuhakem
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 440
تاريخ التسجيل : 30/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض.., رسائل لأولادي .. ولا أنتظ   السبت ديسمبر 27, 2008 2:53 pm

abuhakem كتب:
أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض.., رسائل لأولادي .. ولا أنتظر ردا..

موضوع كتبه الأخ saaleh في الوعد الحق أنقله هنا في صلوحيات لجماله

وسأقوم بحذفه فور سيطرة الأخ صالح عليه .

أذكر أن جميع المشاركات التالية بقلم saaleh.

شكرا لكم يا إخوتي

هذا موضوع حبيب أثير في قلبي

تعجبت البارحة عندما رأيت كلمات الأخت الفاضلة أم البنين فيه فعدت وقرأت رسالتي لبنتي

شعرت أنها قصيرة مختصرة وأنني مع الجمل والكلمات أتوق لزيادة الكثير الكثير

أحسست أن ما يختبئ في نفسي يتحرك ويتدافع ليخرج ويتدفق

أحسست أن هذه الصغيرة الغالية الحبيبة في قلبي أكبر بكثير من أن أرسل لها رسالة أو أكتب عنها مقالة


كم أحبك يا ابنتي أسماء... كم أحبك ...

كتبت كلماتي منذ سنتين وكنتِ على مشارف الثانوية العامة... وكم تغيرت من أمور منذها وكم تبدلتٌ وتبدلتِ وكم أفخر بك الآن في كل مجلس وأسمع دقات قلبي كلما سمعت منك كلمة وكلما نطقت أمامي بحرف....

كم أحبك يا ابنتي..

ما أغلاك... ما أغلاك..

ما أغلى حجابك وما أغلى حياءك

ما أغلى غدوك كل أسبوع لدرس التجويد وما أغلى تلك الأسطر التي تحفظينها كل يوم من كتاب الله...

ما أغلى كلماتك الواثقة ونظرتك العزيزة وثقتك بالله التي لا حدود لها

ما أغلى اندفاغك وحساسيتك المفرطة وما أغلى الحدة التي أرى نفسي فيها عندما نتناقش في أي أمر....

حبيبتي غاليتي ابنتي

وكلما مر في ذهني أنك صرت كبيرة ... قد تجاوزت الثامنة عشرة ومضت سنتان وأنت في باريز لا نراك إلا في آخر الأسبوع.. كلما تذكرت ذلك هالني أنك ربما بعد القليل سأراك عروسا تعيشين حياة جديدة وتنفصلين عن ذاك الرابط الذي لازلنا نمسكه نحن والديك ولن ندعه من أيدينا أبدا



مع حبي لك أراني أخاف عليك... أتمنى لو أستطيع أن أنقسم لستة أقسام... يرافق كل قسم مني واحدا منكم فلا يدعكم تغيبون عن ناظري ولو للحظة فأطمئن وأدفع كل أذى بنفسي وروحي وجسدي... وليس للأب إلا ذاك الهدف والأمل أن يحمي فلذات الكبد ويحوم حولهم في كل وقت


حبيبتي بنتي أسماء



كلمات كثيرة لا عدد لها بل هي حياة كاملة تعلقت فيها ذرات جسدي بكم فلا تنفصل


ولا أدري هل تستشعرونها أم أنني أعيشها وحدي أعيش فيها الحب والرجاء واالقلق والخوف مشاعر تختلط في قلب الأب منذ اللحظة التي يعلم فيها أن بذرة مستقرة قد بدأت تنمو حتى يرى البذرة حياة تصرخ وتبكي وتبتسم وتضحك..

مشاعر الأب وقلبه هي كتلك الضحكات والدمعات تتقلب مع ذلك المخلوق كتقلبات الخريف والربيع ولا تستقر له روح ولا يهدأ له بال حتى يرى أبناءه طائعين عابدين مؤمنين آمنين قد أغناهم الله من أفضاله الكثيرة

مشاعر الخوف والرجاء والقلق والسكينة

ولا حدود لها مهما تعددت الجمل وتلاحقت الكلمات.......
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض.., رسائل لأولادي .. ولا أنتظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arab Knights :: صلوحيات-
انتقل الى: